LG تكشف عن تقنية "OLED EX" المبتكرة لتعزيز السطوع لتلفزيونات OLED 2022

كشفت شركة LG Display النقاب عن تقنية "OLED EX" الجديدة ، وهي عبارة عن لوحات OLED من الجيل التالي ، تقدم صورًا أكثر إشراقًا بنسبة 30% بالمقارنة مع أجهزة تلفزيون OLED التقليدية ، وستطبق الشركة هذه التقنية بدءًا من عام 2022.


LG unveils innovative "OLED EX" technology to enhance brightness for OLED TVs 2022


تلفزيونات LG OLED EX 2022

يأتي المصطلح "OLED EX" اختصاراً لـ Evolution و eXperience وفقاً لشركة LG ، ويستخدم مزيجاً من الديوتيريوم وخوارزمية لوحة جديدة تقدم سطوعا أعلى بنسبة تصل إلى 30 بالمائة مقارنة بشاشات OLED الحالية. 

سيتم تطبيق تقنية OLED EX الجديدة على جميع لوحات تلفزيون OLED المصنعة في كل من مصانع LG Display في كوريا الجنوبية والصين بدءًا من الربع الثاني من عام 2022.

ووفقاً لشركة LG Display - "تخطط LG Display لتعزيز ريادتها وقدرتها التنافسية في مجال أعمال OLED كبيرة الحجم من خلال دمج تقنية OLED EX في جميع شاشات تلفزيون OLED المصنعة في مصانع إنتاج OLED في باجو ، كوريا الجنوبية ، وفي قوانغتشو ، الصين ، بدءًا من الربع الثاني من عام 2022 ".

هذا يعني أننا سنرى أجهزة تلفزيون OLED أكثر إشراقًا من علامات تجارية متعددة في عام 2022 ، منها LG و Sony و Panasonic و Philips وغيرها. وستتميز لوحات 2022 OLED القادمة أيضًا بحواف أنحف تبلغ 4 مم بالمقارنة بـ 6 مم للوحات OLED السابقة.

تعد LG Display هي المورد العالمي الوحيد للوحات تلفزيون OLED ، ولكن يُشاع أن سامسونج ستدخل هذا القطاع في عام 2022 بإنتاجها لوحات QD-OLED. بدأت LG Display في الإنتاج الضخم للوحات تلفزيون OLED في عام 2013 ، وباعت أكثر من 20 مليون لوحة على مستوى العالم.

 ووفقاً للدكتور أوه تشانغ هو ، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس وحدة أعمال التلفزيون بشركة LG Display -"على الرغم من أن سوق التلفزيون العالمي يشهد انخفاضًا بنسبة 12 بالمائة هذا العام ، إلا أننا ما زلنا نلاحظ نموًا بنسبة 70 بالمائة في مبيعات OLED ،" -  "من خلال تقنية OLED EX الجديدة ، نهدف إلى توفير تجارب عملاء أكثر إبداعًا وراقية من خلال تطور تقنية OLED وخوارزميات وتصميماتنا".


ما هي تقنية OLED EX ؟

وفقاً لشركة LG Display: تجمع تقنية EX المطبقة على شاشات OLED EX بين مركبات الديوتيريوم والخوارزميات لتعزيز استقرار وكفاءة الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (OLED) ، وبالتالي تحسين أداء العرض الكلي. 

بفضل تقنية EX ، تفتح شاشات OLED EX مستويات جديدة من دقة الصورة وسطوعها لتقديم تفاصيل وألوان رائعة وواقعية بدقة دون أي تشويه - مثل مشهد انعكاس ضوء الشمس على نهر أو كل وريد فردي من ورقة الشجر.

تُستخدم مركبات الديوتيريوم في صنع صمامات ثنائية عضوية عالية الكفاءة ينبعث منها ضوء أقوى. ونجحت LG Display في تحويل عناصر الهيدروجين الموجودة في العناصر العضوية الباعثة للضوء إلى ديوتيريوم مستقر ، وتمكنت من تطبيق المركبات على OLED EX لأول مرة. 

يبلغ وزن الديوتيريوم ضعف كثافة الهيدروجين العادي ، ولا توجد سوى كمية صغيرة منه في العالم الطبيعي ؛ حيث توجد ذرة واحدة فقط من الديوتيريوم في حوالي 6000 ذرة هيدروجين عادية. 

توصلت LG Display إلى كيفية استخراج الديوتيريوم من الماء وتطبيقه على الصمامات الثنائية العضوية الباعثة للضوء. عند الاستقرار ، تسمح مركبات الديوتيريوم للشاشة بإصدار ضوء أكثر سطوعًا مع الحفاظ على الكفاءة العالية لفترة طويلة. 

بالإضافة إلى ذلك ، وبفضل الخوارزمية الذكية الخاصة بشاشات LG ، والتي تعتمد على تقنية التعلم الآلي ، يمكن التحكم بذكاء في لوحات OLED EX ، حتى التى تحتوي 33 مليون ديود عضوي باعث للضوء (بكسل) ، كما بشاشات 8K OLED.

من الجدير بالذكر ، أن تلفزيونات OLED الحالية رغم تفوقها من حيث التباين والألوان الواقعية ، كانت تعاني نسبياً من انخفاض السطوع بالمقارنة مع تلفزيونات LCD المتقدمة ، مثل تلفزيونات LED و QLED و Nano cell و Neo QLED و QNED. وهو ما يعطي تقنية OLED EX أهمية بالغة ، فنسبة 30% زيادة في السطوع قد تجعل لشاشات وتلفزيونات OLED EX الريادة المطلقة في جودة الصورة ، من ناحية السطوع والتباين والألوان الأكثر واقعية.

المصدر  1 : flatpanelhd

المصدر 2  : الشاشة التقنية 

أحدث أقدم