تقنية QD-OLED أو QNED : أيهما تصبح تقنية العرض من الجيل التالي

على الرغم من أن شاشات الكريستال السائل (LCD) لاتزال هي السائدة في الأسواق ، كنظام عرض أساسي ، إلا أن تقنيات عرض جديدة مثل تقنية QD-OLED أو تقنية QNED قد تخلف شاشات LCD قريباً وتصبح تقنية العرض الأساسية للجيل التالي من الشاشات وأجهزة التلفزيون .

QD-OLED or QNED: whichever becomes the next-generation display technology


العديد من الشركات المصنعة لأجهزة العرض وضعت المزيد من الموارد لتطوير تقنيات العرض الحالية ، مثل تقنية عرض الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء ( OLED) ، وهو بديل أرق وأخف وزناً وأكثر كفاءة من شاشات LCD التقليدية. في المقابل ، حاولت شركات أخرى تحسين أداء الواح العرض LCD باستخدام المواد النانوية ذات الخصائص المتقدمة ، مثل النقاط الكمومية ( QDs ).

لقد شهدت السنوات الأخيرة منافسة قوية بين تقنية العرض OLED و تقنية العرض LCD ، حيث تبنت بعض الشركات إنتاج وتطوير لوحات OLED ، على رأسها شركة LG. وتبنت بعض الشركات الأخرى تطوير شاشات LCD ، على رأسها شركة Samsung. 

وعلى الرغم من الأداء الرائع لشاشات OLED و شاشات LCD المتطورة مثل أجهزة تلفزيون Nano Cell أو QLED إلا أن تقنيات العرض الحالية لا تخلو من بعض العيوب ، مما يترك الباب مفتوحاً أمام الشركات لإبتكار تقنية العرض من الجيل التالي ، وإنتاج شاشات خالية من العيوب تقريباً. وعلى الرغم من أن تقنية العرض القادمة تلك غير واضحة حتى الآن ، إلا أن تقنيتي العرض QNED و QD-OLED هما الأقرب للتطبيق في الجيل التالي من الشاشات وأجهزة التلفزيون .

فيما يلي نظرة سريعة حول تقنيتي العرض تحت الإختبار QD-OLED Display و QNED  Display والمحتمل أن تكون أيا منها تقنية العرض الأساسية القادمة لأجهزة التلفزيون :

QD-OLED Display

 تعد تقنية QD-OLED Display تقنية عرض هجينة تجمع بين تكنولوجيا الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (OLED) والنقاط الكمومية (Quantum DOT) ، وهي تقنية عرض رائدة تتبناها شركة Samsung Electronics بشكل قوي ، ومع ذلك ، يعتقد أن بعض الشركات الأخرى المصنعة لأجهزة العرض  أيضاً على تطوير أنظمة عرض تجمع ما بين تكنولوجيا OLED و QDs .

ونظراً لخصائص النقاط الكمومية QDs و الصمام العضوي OLED ، فإن تقنية "QD-OLED Display " ستقدم صورة واضحة الألوان مع سطوع أقوى تبعاً لمزايا QDs ، بالإضافة لمستويات الأسود المثالية تبعاً لمزايا الصمام الثنائي العضوي OLED ( لا توجد هذه المزايا مكتملة على أي شاشة حالية ). وأشارت بعض التقارير إلى أنه من المقرر إطلاق أول شاشة QD-OLED أوائل العام المقبل 2021 من قبل Samsung التى قللت أيضاً من انعكاس لوحة QD-OLED إلى 1% فقط بحسب موقع " avantama".

ورغم أن بعض التقارير حول تقنية QD-OLED قد تم نشرها قبل وجود جائحة COVID-19 وتأثيرها على الأسواق ، إلا أن تقارير لاحقة أشارت إلى أن جهود البحث والتطوير لشركة Samsung تركز على تقنية عرض أكثر ثورية تسمى تقنية QNED .

QNED Display

تقوم تقنية العرض المتقدمة "QNED Display" على استخدام الصمام الثنائي النانوي الباعث للضوء الأزرق (QNED) ، الذى يتميز بتصميم نانوي فريد من نوعه ، له بنيه ثلاثية الأبعاد ، يتم دمجها كأعمدة نانوية على ترانزستور بغشاء رقيق ( كوحدات بكسل) .

نظريا ، يمكن أن يحقق تصميم الثنائي QNED كثافة وظيفية أكبر من مصابيح LED المستوية ، بما في ذلك الصمامات الثنائية العضوية المخصصة للاستخدام في أنظمة عرض QD-OLED. تضمن أيضاً تقنية QNED تقديم قوة سطوع تصل إلى 10 أضعاف ما يقدمه ثنائي OLED.

تعد تقنية QNED مشابهه لتقنية Micro-LED إلى حد ما ، إلا أن تقنية QNED قد تعالج بعض المشاكل لشاشات Micro-LED، حيث تم تسويق شاشات Micro LED في المعارض التجارية خلال السنوات الأخيرة ، لكن فقط بأحجام كبيرة للغاية ، ما فوق 73 بوصة ولم تظهر بأحجام أقل من ذلك ، بالإضافة إلى أنها جاءت باهظة التكلفة  بالنسبة لمعظم المستهلكين .

اخترنا لك مواضيع قد تهمك :

قبل شراء تلفزيون : الفرق بين OLED و Nano-Cell 

دليلك لمعرفة الفرق بين شاشات Nano-Cell و QLED 


المصدر 1

المصدر 2

المصدر 3