أداة جديدة من جوجل لتأليف الموسيقى بمساعدة الذكاء الاصطناعي

قبل سنوات قليلة كان الحديث عن إمكانية تأليف الموسيقى بمساعدة الذكاء الاصطناعي (AI) أمرا مستغرباً بعض الشيء ، والآن أصبح ذلك ممكناً. فقد نشرت جوجل اليوم عبر مدونتها كيف بات من الممكن إنشاء الموسيقى بمساعدة الذكاء الاصطناعي باستخدام أداة جديدة تقوم على تطويرها.

A new tool from Google to create music with the help of artificial intelligence


سردت جوجل قصة مشوقة عبر مدونتها حول كيفية تأليف الموسيقى بواسطة تقنيات الذكاء الاصطناعي ( تعلم الآلة). تدور القصة حول MJ أحد مهندسي جوجل ومحبي الكتابة وتأليف موسيقي الهيب هوب ، وكيف طبق تقنيات الذكاء الاصطناعي لإنشاء الموسيقى.

وبحسب جوجل : يعمل MJ عادةً في مكاتب Google بمدينة نيويورك ،  كمهندس عملاء لـ Google Cloud ،  حيث يقوم بمساعدة الشركات على معرفة كيفية استخدام التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لتحقيق أهداف أعمالهم. وفي أوقات فراغه ، يقوم بكتابة كلمات الأغاني ، وإنتاج مسارات الهيب هوب ، وإنشاء مقاطع فيديو على YouTube توضح بالتفصيل كيف يفعل ذلك .

ذكرت جوجل أيضاً : استطاع MJ أن يوازن ما بين اهتمامه بالتكنولوجيا وحبه لموسيقى الهيب هوب منذ كان عمره 13 عاما. كان MJ يقوم بتسجيل الأغاني بواسطة ميكروفون مشغل MP3 الخاص به ، حيث كانت وسيلته المفضلة للتنفيس عما بداخله.

في الوقت الذى اكتشف فيه MJ موسيقى الهيب هوب ، أصبح أيضاً مفتونا بالتكنولوجيا. لم تستطع عائلته في ذلك الوقت شراء جهاز كمبيوتر ، لكن شخصاً ما في كنيسته المحلية قام بتوفير جهاز كمبيوتر لهم يحتوي وحدة معالجة مركزية من النوع الشفاف. استخدمه MJ للمرة الأولى فقط لتحرير الموسيقى.

في الآونة الأخيرة ، نشر MJ مقطع فيديو يوضح فيه كيفية استخدامه للذكاء الاصطناعي لإنشاء إيقاع هيب هوب. فقد قام بجمع المقطوعات الموسيقية التى ألفها هو وأصدقاؤه لسنوات ، وقامو بتحميل هذه المقاطع على Google Cloud. ومن ثم قام باستخدام أداة Magenta ، وهي أداة جوجل مفتوحة المصدر والتى تستخدم تقنية التعلم الآلي للمساعدة في إنشاء الموسيقى والفن .

واستناداً إلى كيفية تحديده لموسيقى الهيب هوب في مجموعة مقطوعاته ، فقد ابتكر نموذج التعلم الآلي الحانا ودقات طبول جديدة تماماً. قام MJ باستخدام هذه الأصوات الجديدة لصياغة مقطوعته ، وكتب وأدى كلمات لتتماشى معها.

ومن الجدير بالذكر ، أن هناك موسيقيون مثل YACHT استخدمو أداة Magenta لإنشاء البومات موسيقية كاملة.

وتكمل جوجل : حتى ولو تم ذلك بمساعدة الذكاء الاصطناعي ( تعلم الآلة) ، إلا أن المنتج النهائي لا يزال يبدو وكأنه موسيقى MJ بنفس الأحاسيس. وهذا هو المطلوب بالضبط ، حيث يريد MJ إظهار أن الذكاء الاصطناعي لا يسلب الجانب الإنساني لفنه ، بل على العكس أنه يضيف اليه. ويوضح MJ قائلاً " لن يحل الذكاء الاصطناعي محل أي شيء". " لقد ساعد فقط".

يأمل MJ أن يأخذ تجاربه مع الموسيقى والتعلم الآلي إلى مستوى جديد. ويتطلع لإنشاء المزيد من المقاطع الموسيقية بشكل مشترك مع تقنيات الذكاء الاصطناعي ( AI).

يقول MJ "كل من الموسيقى والتكنولوجيا مرضية جداً بالنسبة لي لدرجة أنهما لديهما القدرة على التشابك جيداً". " الآن أنا أدفع نفسي بشكل أكثر تقنيا، أنه لأمر رائع أن تكون قادراً على المساهمة في مفهوم جديد في العالم".






0 التعليقات

إرسال تعليق