ما هو معدل تحديث الشاشة ولماذا يعد احد معايير جودة الصورة في التلفزيون

ما هو معدل تحديث الشاشة ؟ ولماذا يعد معيارا مهما لجودة الصورة في الشاشات وأجهزة التلفزيون ؟ كيف يؤثر معدل تحديث الصورة في شاشات التلفزيون على جودة المشاهدة وما هو أفضل معدل تحديث للشاشة يوفر تجربة مشاهدة سلسة لمحتواك المفضل ؟ أسئله نقدم الإجابة عليها لزائرنا الكريم من خلال هذا الموضوع على "موقع الشاشة التقنية". نتابع...


What is the screen refresh rate and why is it one of the TV picture quality standards

ماهو معدل تحديث الشاشة ؟
- معدل تحديث الشاشة أو التلفاز، هو ببساطة الحد الأقصى لعدد مرات رسم الصورة على الشاشة أو عدد مرات تحديث الصورة فى الثانية الواحدة. ويقاس معدل التحديث بالهرتز، وقد يشار أيضا لمعدل التحديث بمصطلحات أخرى مثل معدل مسح الصورة أو تردد المسح الأفقي للصورة أو تردد المسح الرأسي.

كيف يتم تحديث الصورة في شاشات التلفزيون والكمبيوتر والهواتف ؟
- فى الواقع، الصورة المرئية أو الفيديو الذى نشاهده على شاشة التلفزيون أو شاشة الكمبيوتر أو شاشة الهاتف ليست صورة ثابتة كما نراها، إنما يتم إعادة رسم الصورة المرئية مرارا وتكرارا على الشاشة بسرعة كبيرة فى بعض الأحيان 60 مرة أو 70 أو 80 أو 90 أو مايزيد عن 120 مرة في الثانية الواحدة، الأمر الذي تراه العين البشرية في شكل صورة ثابتة أو مقاطع فيديو سلسه.

بشكل عام، تستطيع الشاشة ألتى تعمل بمعدل تحديث 120 هرتز/ثانيه إنشاء الصورة مرتين أسرع من شاشة لها معدل تحديث 60 هرتز وهكذا. الفقرة التالية توضح كيفية تحديث الصورة التلفزيونية مع ضرب مثال على تلفزيونات CRT.

في أجهزة التلفزيون الملون الزجاجي القديم من نوع CRT ، كان يستخدم شعاع الكتروني بسرعة الضوء لرسم الصورة على شاشة التلفزيون، حيث يصطدم الشعاع الإلكتروني بنقاط البكسل الفسفورية المصفوفة في خطوط أفقية لنحصل على التباين الضوئي المختلف للبكسلات لإظهار الصورة التلفزيونية. يتم ذلك بالتحكم المغناطيسي في الشعاع الإلكتروني فيبدأ بمسح نقاط الفسفور المصفوفة بدايتا من أول خط أعلى يسار الشاشة، ثم ينزل لمسح الخط الأسفل فالأسفل إلى أسفل الشاشة، ثم يعود الشعاع مرة أخرى إلى أعلى يسار الشاشة للبدء في رسم صورة أخرى جديدة، يحدث هذا 60 مرة في الثانية.

مع هذه السرعة لتكرار رسم الصورة على شاشة التلفزيون، ورغم أنها فى النهايه رسم لمجموعة من الصور، إلا أن العين البشرية تراها صورة ثابتة أو مقطع فيديو يتحرك بسلاسه، مالم يكن معدل التحديث منخفض للغاية ( إذا تم تعيين إعداد تحديث الصورة أقل من 60 هرتز ) فى هذه الحاله، قد يلاحظ المشاهد رسم الصورة مع وجود خطوط أو وميض متقطع غير مريح للنظر ويمكن أن يؤدي لإجهاد العين والصداع، الأمر ألذى قد يحدث أيضا للبعض عند مشاهدة التلفزيون مع معدلات تحديث أعلى.

ملحوظه مهمة :
ينطبق الشرح بالموضوع على كافة أنواع الشاشات وأجهزة التلفزيون، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، شاشات سامسونج، توشيبا، سوني، إل جي. كما ينطبق الشرح على شاشات العرض بمختلف التقنيات والأحجام.

تدعم شاشات LCD و LED و QLED و OLED ومعظم الشاشات الحديثة فى مختلف الإلكترونيات الإستهلاكية، معدل تحديث يبدأ من 60 هرتز فأعلى، لذا لا تظهر مشكلة الوميض أو الإضاءه المتقطعة بها مثلما في شاشات CRT التقليدية، وهذا يرجع لعدم وجود مشكلة الفراغات أثناء مسح الصورة كما فى أجهزة التلفاز القديمة.

ما أهمية معدل تحديث الشاشة الأسرع ؟
- كما بأعلى، إذا ما قارنا بين شاشتي عرض، الأولى لها معدل تحديث 60 هرتز، والأخرى 120 هرتز، الفرق بينهما أن الشاشة 120 هرتز تستطيع عرض الصورة مرتين أسرع من الشاشة 60 هرتز. تأتي أهمية السرعة الأعلى لتحديث الصورة في شاشات العرض المختلفة وأجهزة التلفزيون فى القدرة على عرض المشاهد السريعة ( أفلام الحركة، المباريات الرياضية، الألعاب ) بشكل أفضل وأكثر سلاسه، بدون تشوه الصورة أو توقفها، على عكس الشاشات ألتى لها معدلات تحديث منخفضة.

ما هو معدل التحديث الأفضل للشاشات ؟
- ليس دائما معدل التحديث الأسرع بالضروره هو الأفضل، فقد يتسبب ضبط معدل تحديث الشاشة لأكثر من 120 هرتز لدى البعض في إجهاد العينين، ويعد معدل التحديث ما بين 60 إلى  90 هرتز هو الأفضل لمعظم مستخدمي الشاشات. ويتحدد معدل التحديث الأقصى للشاشة أو لأجهزة التلفزيون وفقا لعوامل، منها ، دقة الشاشة وتقنية العرض ( نوع البكسل) وسرعة معالج الفيديو.

0 التعليقات

إرسال تعليق