سامسونج تعمل على تطوير شاشات جديدة موفرة للطاقة فى الهواتف والأجهزة الإلكترونية

دائما ما تهتم شركة "Samsung Display" بتطوير وإبتكار تقنيات عرض جديدة تعالج العديد من مشاكل الشاشات الحالية، وبحسب بعض المواقع التقنية بإن سامسونج تطور لوحات شاشات جديدة تمتاز بتوفير للطاقة فى ألأجهزة الإلكترونية، خصوصا فى ألأجهزة مثل الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة.


Samsung is developing new energy-saving screens for phones and electronic devices

تأتي مشكلة نفاد طاقة البطارية من أهم المشكلات التي تواجه مستخدمي ألأجهزة المحمولة والهواتف الذكية، لهذا قررت سامسونج تطوير تقنيات جديدة للعرض لحل هذه المشاكل.

وبحسب بعض المواقع التقنية، تعمل سامسونج حاليا على تطوير شاشات عرض من نوع جديد، مخصصه للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، تتميز هذه الشاشات بانخفاض إستهلاك الطاقة بنسبة 15℅ أقل من شاشات OLED الحالية.

التقنية ألتى ستعتمد عليها هذه الشاشات ألتى ستبدأ Samsung إنتاجها خلال هذا العام هى تقنية (السيليكون المتعدد البلورات LTPO )، ويذكر أن شركة " آبل " سعت سابقا للحصول على هذه النوعيه من الشاشات المصنعه من قبل شركتي سامسونج و إل جي منذ عام 2015، وذالك لإستخدامها فى هواتفها الذكية.

عمليا أدخلت شركة آبل الشاشات بتقنية "LTPO "الموفره للطاقة من إنتاج على أجهزتها الذكية القابلة للإرتداء، حيث تتوفر هذه الميزة فى شاشات ساعات Apple Watch Series 5.

تعمل الشاشات الجديدة بتقنية LTPO بطريقة تسمح بالتحكم في عمل كل بكسل pixle تحتوية الشاشة على حده، وكذالك التحكم بمعدل سرعة تحديث الشاشة، حيث يمكن خفض مرات تحديث الشاشة فى الثانية لأقل معدل ممكن بحسب الحاجة للإستخدام، وبالتالي إستهلاك أقل لطاقة البطارية.

وبحسب تسريبات سابقة أشارت الى أن شركة سامسونج تتعاون مع إل جي لتطوير شاشات للحواسيب المحمولة تمتاز باستهلاك منخفض للطاقة، بالإضافه إلى تطوير لوحات شاشات حصرية وجديدة بالكامل تعمل بتقنية QD-OLED للإستخدام فى أجهزة التلفزيون الجديدة القادمة ومن المحتمل أن يبدأ انتاجها خلال العام 2021.


0 التعليقات

إرسال تعليق