الفرق بين تقنية شاشات Micro LED و Mini LED

مقارنة والفرق بين تقنية شاشات" Mini LED" و " Micro LED " أحدث تقنيات ألعرض في ألشاشات وأجهزة التلفزيون وتوضيح أيهما أفضل في الأداء وجودة الصورة .
Micro LED VS Mini LED
مقارنة والفرق بين شاشات
Micro LED و Mini LED
صورة توضيحيه

إذا كنت مهتما بمعرفة الفرق بين أحدث أنواع الشاشات ونبذه عن تقنية عملها فأنت في المكان الأفضل ، مدونة الشاشة التقنية تهدي لك هذا الموضوع الحصري ، حيث نستعرض معكم الفرق بين شاشات " Micro LED " وشاشات " Mini LED " ، وهما أحدث شاشات ألعرض ألتي تم الإعلان عنها وتسويقها خلال السنوات والأشهر الأخيره ، وهما موضوعنا اليوم لنعرف المزيد عنها.

دائما ما تطلق الشركات المصنعة لشاشات ألعرض وأجهزة التلفزيون و الكمبيوتر تسميات تسويقية لإجهزتها ، ودائما ما تشير هذه ألتسمية بشكل أو بأخر إلي تقنية ألعرض المطبقه لعرض الصورة من خلال هذه الشاشة ، وأحيانا تكون تسميات ألشاشات متشابهه إلي حد ما ، أو غير مفهومه بشكل كامل ، فعلي سبيل المثال نجد أن ألتسمية لشاشات " Micro LED " أو " Mini LED " يختلفان في المقدمه ( Micro - Mini ) ويتشابهان في الحروف " LED " فما معني هذا ؟.

" Mini " أو الشيء ألمصغر ، " Micro " الشيء فائق الصغر أو ألمجهري ، وتأتي الحروف " LED " للإشاره لإستخدام أو تطبيق تقنية ثنائيات "LEDs" المضيئه في تقنية عمل شاشات " Micro LED " و شاشات " Mini LED " فكلا النوعين من الشاشات تطبق تكنولوجيا الثنائيات ألباعثه للضوء الصغيره والفائقة الصغر ، علي ألرغم من إختلاف غرض إستخدامها من شاشة لأخري نتابع.

تقنية شاشات " Micro LED "
في شاشات " ميكرو ليد " تطبق تقنية ألصمام ألثنائي ألباعث للضوء (مصابيح - لمبات - Micro LEDs ) الفائقة الصغر بحجم مجهري ( 100um ) ، كتقنية مبتكرة وجديدة كليا لعرض الصورة ، حيث تحتوي شاشة العرض علي ملايين البيكسلات أو pixles المكونة من الثنائيات المضيئه بالألوان الحمراء والخضراء والزرقاء لعرض صورة متباينة الإستضاءه والألوان ، ويأتي إستخدام تقنية Micro LEDs أو المصابيح الفائقة الصغر من نوع " LED " لأول مره هنا بغرض عرض الصوره مباشرتا من خلال هذه المصابيح أو البيكسلات بتقنية Micro LEDs .

مع إستخدام تقنية " Micro LED " في عرض الصورة مباشرتا من خلال شاشة عرض تحتوي عدة ملايين من هذه الثنائيات المضيئه ، فأن البيكسل pixle هنا هو " مصباح ليد مجهري "  يعمل على عرض معلومات الصورة ألتي يتم معالجتها إليكترونيا عبر معالج ألفيديو لتتحول لجهد كهربي يعبر عن معلومات الصوره المدخله لكل جزء منها ويعبر ال " Micro LED " عن معلومات الصورة ضوئيا في كل جزء من شاشة العرض .

جاء إستخدام تقنية " Micro LEDs " في شكل شاشة عرض بالكثير من الميزات الجديده وألتي لا تجدها في أنواع الشاشات ألتي تعمل بالتقنيات الأخري ، فقد طبق إستخدام الثنائيات المضيئه ألمصنوعه من اشباه الموصلات التقليديه ، مما يعني تميز أداء شاشات Micro LED بشكل مبهر ، من ناحية السطوع والإشراق والعمر الإفتراضي الطويل ، وكذالك القدره علي إنتاج كامل الطيف أللونى النقي وقدرة فائقة علي عرض أللون الأسود لعرض مشاهد واقعية فوق الوصف مع تجربة مشاهده غامره وإستثنائية .

كما تأتي شاشات " Micro LED " أكثر اناقه ونحافه ، حيث لا تحتاج لوحدة إضاءة خلفيه لعدم إحتوائها على مادة الكريستال السائل LC ، ولا إلي مزيد من طبقات مرشحات ألضوء أو الألوان ، كما بشاشات LCD ، كما يمكن تخصيص حجم شاشات " ميكرو ليد " لأي حجم حسب الاستخدام .

 تقنية شاشات " Mini LED "
من التسميه " ميني ليد " أو ألصمام ألثنائي ألباعث للضوء ألمصغر ( مصابيح - لمبات - Mini LEDs ) ، حيث يطبق إستخدام وحدات " Mini LEDs " المضيئه بغرض إنتاج ألضوء ألخلفي ألازم لعمل البيكسل في شاشة العرض ألتي تستخدم الكريستال السائل LC ، فشاشات " Mini LED " هي شاشات LCD متطوره بإضافة وحدة إضاءة خلفية مبتكره تعتمد علي عدة الاف من وحدات " Mini LEDs " المضيئه ، بغرض إنتاج ألضوء ألخلفي فقط وليس عرض الصورة.

في شاشة LCD / LED التقليديه تم إستخدام تقنية مصابيح (LEDs ) التقليديه كمصدر للضوء الخلفي ، بعدد من 10 إلي 100 مصباح منها بحسب حجم الشاشة ، مع إمكانية التحكم في شدة إستضاءة كل هذه المصابيح بشكل كامل ، ولا يمكن التحكم بمصباح واحد فقط أو مجموعه معينه من هذه المصابيح .

وجود ألضوء ألخلفي بنفس الشدة علي كامل مساحة شاشة العرض LCD/LED التقليديه كان سببا لعدم قدرة الشاشة علي عرض المشاهد المظلمة أو السوداء بشكل طبيعي ، فاللون الأسود يميل للون الرمادي وليس الأسود الحقيقي ، هذه المشكلة كانت تؤثر سلبيا علي جودة الصوره ، فالالوان تباعا ستكون مضيئه وباهته كما التباين ، نتيجة القصور في عرض الصورة بأقصى إستضاءة وافضل عرض للمشاهد المعتمه أو المظلمه وتعرف هذه المشكلة بإسم تسرب ألضوء في شاشات الكريستال السائل.


من هنا جائت الفكره ألمبتكره في شاشة ال " Mini LED " بإستخدام عدد أكبر من وحدات مصابيح ( LEDs ) المصغره لتطوير وحدة الإضاءه الخلفية لشاشات LCD ، بإضافة عدة الآف منها أو حسب حجم الشاشة ، مع تطوير البرنامج التشغيلي للشاشة بحيث يمكن التحكم في شدة إضاءة مصباح LED أو عدة مصابيح بشكل يتزامن ويتوافق مع معلومات الصورة علي كامل أجزاء شاشة ألعرض .

فاذا كانت المشهد المعروض علي الشاشة يحتوي أجزاء مظلمه وأخرى ساطعه ومشرقه ، فستعمل الإضاءه الخلفية لشاشات " Mini LED " علي توفير الإضاءه أو السطوع المناسب لكل جزء او منطقه من شاشة العرض وتعرف هذه التقنية بإسم " التعتيم المحلي " ، هذا التطور لشاشات الكريستال السائل أضاف ميزات رائعة ، أهمها قدرة الشاشة علي عرض المشاهد بدقه وتباين  أكبر  ، حيث اصبحت شاشات LCD المطوره أو شاشات " Mini LED " أكثر قدره علي عرض صوره فائقة السطوع أو سوداء حقيقيه حسب المشهد وعلي كامل أجزاء الصورة .

تحسن أيضا التباين والأداء أللونى لشاشة LCD/LED التي تعمل بتقنية " Mini LED " ، وأصبحت بديلا مناسبا أقل تكلفه من شاشات العرض الشهيره مرتفعة السعر ، والمعروفه بأدائها الفائق ، مثل شاشات OLED أو شاشات Micro LED الجديده .

تابع أيضا :

الفرق بين شاشات OLED و QLED

ألفرق بين شاشات LCD و LED

كيف تختار الشاشة المناسبه

فضلا شارك الموضوع مع اصدقائك ولا  تتردد في الإستفسار حول الموضوع أو ابداء مقترحاتك لزيادة الفائده ، تابعونا واهم الشروحات التقنية وحلول ونصائح إستخدام الأجهزة الاليكترونيه الإستهلاكية فقط علي الشاشة التقنية.







0 التعليقات

إرسال تعليق